AR
EN
1
مقالات

كيف تساعد رضّاعة الأطفال المناسبة في الحد من المغص


رضّاعات وحلمات مخصصة للأطفال

المغص. لغز أسري يحيّر الوالدين في كل أنحاء العالم. وعلى الرغم من أنه لا يمكن إزالته كليًا (فهو أمر مؤقت وطبيعي)، فاختيار النوع المناسب من رضّاعة الأطفال قد يساعد في تخفيف حدّة الانزعاج التي يعانيها طفلك.

معلومات عامة عن المغص

قبل أن نغوص في عالم رضّاعات الأطفال، فلنسلط الضوء على المغص قليلاً. ما نعرفه أن المغص مرحلة مؤقتة من البكاء المستمر يمر بها الأطفال الأصحاء وهي تحدث ابتداءً من عمر أسبوعين إلى 3 أو 4 أشهر. والأمر الحاسم أنه وضع طبيعي يمر به كل الأطفال!

 

إطعام الطفل بالرضّاعة المضادة للمغص

إذن ما علاقة المغص بإطعام الطفل بالرضّاعة؟ على الرغم من أن البكاء المستمر يشكل مرحلة معروفة يمر بها الطفل في بدايات نموه، فالعوامل المسببة له تختلف من طفل إلى آخر.

 

من الأمور التي تساهم في تفاقم المغص عدم نضج الجهاز الهضمي (كل شيء جديد جدًا!) ودخول الهواء إلى المعدة.

 

من المهم جدًا أن تتذكري هذا الأمر بصورة خاصة إذا كنت تطعمين طفلك بالرضّاعة، لأن الأطفال الذين يتناولون الطعام بالرضّاعة قد يتعرّضون للمغص في فترة مبكرة مقارنة بالأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية. والسبب في ذلك أن كمية هواء زائدة قد تدخل إلى جسم طفلك أثناء رضاعة الحلمة، ما يسبب له شعورًا بالانزعاج.

 

الغاية في التفاصيل

كيف تستطيعين مساعدة طفلك إذا شعرت أنه يستنشق كمية زائدة من الهواء أثناء إطعامه بالرضّاعة؟

 

علمًا أنه لا يمكن تغيير طريقة الشرب الطبيعية لدى الطفل، إلا أنه يمكن تحسين تصميم رضّاعة الأطفال. لذلك أضفنا صمامًا فريدًا إلى الحلمة ينثني أثناء تناول الطفل الطعام من الرضّاعة لمنع تشكل فراغ هوائي ويطرد الهواء باتجاه مؤخرة الرضّاعة، فيحتبس الهواء في الرضّاعة ويمنعه من التسلل إلى معدة الطفل، ما يساعد في تخفيف الغازات والبصق والتجشؤ.

 

أظهرت الأبحاث أن هذا التصميم المضاد للمغص يستطيع بالفعل أن يُحدث فرقًا لراحة طفلك أثناء الرضاعة وبعدها. أظهرت دراسة بالملاحظة أجراها مركز الأبحاث حول تغذية الطفل في لندن على 145 طفلاً مكتملاً وبصحة جيدة بعمر أسبوعين و6 أسابيع أن الأطفال الذين تناولوا الطعام برضّاعة الأطفال Philips Avent المضادة للمغص كانوا يعانون نسبة أقل من المغص مقارنة بالأطفال الذين تناولوا الطعام برضّاعة عادية. 

 

وأكثر من ذلك أن الأطفال الذين تناولوا الطعام برضّاعة الأطفال Philips Avent المضادة للمغص أمضوا وقتًا قليلاً جداً بالبكاء، بصورة خاصة أثناء الليل، مقارنة بالأطفال الذين تناولوا الطعام برضّاعة بتصميم عادي.

 

إذن في حين لا يمكنك التخلص كليًا من المغص (إنها مرحلة طبيعية ومؤقتة)، فأنت تستطيعين التخفيف من عوارضه باستخدام رضّاعة أطفال مصممة خصيصًا لتخفيف المغص، بالإضافة إلى تخفيف الحازوقة أثناء الوجبة.

 

هل ترغبين بمعرفة المزيد عن رضّاعات الأطفال والحلمات التي نقدمها؟ انقري هنا لاستكشاف المجموعة الكاملة.

إقرأ المزيد عن الموضوع