AR
EN
1
مقالات

لماذا يُعتبر استخدام اللهّايات صحيًا

قد تكون اللهّايات صغيرة الحجم ولكنها بدون شك توفر الكثير من الراحة. لقد وضعنا هذا الدليل لمساعدتك في فهم كيفية مساعدة اللهّايات لطفلك أثناء استكشافه العالم.

لماذا يرضع الأطفال؟

لفهم كيفية مساعدة اللهّايات لطفلك، علينا أولاً الغوص في أسباب الرضاعة عند الأطفال. باختصار: فهم لا يستطيعون التوقف عنها! يولد الأطفال مع الحاجة الطبيعية إلى رضاعة أي شيء يوضع في فمهم. ومع نمو طفلك، يختفي هذا الفعل اللاإرادي شيئًا فشيئًا.

 

هل الرضاعة واحدة؟

صدّقي أو لا تصدّقي، فالرضاعة ليست واحدة! في الواقع هناك نوعان من الرضاعة:

 

الرضاعة الغذائية—الرضاعة أثناء تناول طفلك الطعام

الرضاعة غير الغذائية—أي نوع من الرضاعة لا يحدث أثناء تناول الطعام

 

واللهّاية، كما قد تستنتجين، تندرج في خانة الرضاعة غير الغذائية.

 

إذن، ما فوائد الرضاعة؟

في ما يتعلق بالرضاعة الغذائية، الفوائد واضحة تمامًا، إذ يتمكن طفلك من شفط الحليب من الرضّاعة أو من الصدر.

 

وهناك أيضًا الكثير من الأمور التي تحدث وراء الكواليس. وهي الفوائد الأساسية من الرضاعة، سواء كانت غذائية أو غير غذائية، التي ربما تجهلينها:

 

شعور بالاكتفاء

هل لاحظت يومًا أن طفلك يشعر بالنعاس مباشرة بعد تناول وجبته؟ أو أنه يشعر بالهدوء عندما تعطينه اللهّاية؟ يحدث ذلك لأن الرضاعة تساعد في إفزاز هورمون يُسمى كُولِيسِيسْتوكِينين يجعل طفلك يشعر بالشبع والاسترخاء والجهوزية للنوم!

 

مساعد لعملية الهضم

يؤدي هرمون كُولِيسِيسْتوكِينين دورًا آخر وهو مساعدة طفلك في عملية الهضم. إن حليب الأم غني بمادة البروتين والدهون، وهذا الهرمون قادر على تفكيكها.

            

تنسيق أفضل

أخيرًا، تساعد الرضاعة غير الغذائية طفلك في التمرين على تنسيق حركة الرضاعة والابتلاع والتنفس. تساعد هذه الخطوات الثلاث طفلك في تناول وجبته بطريقة فعالة من صدرك أو من الرضّاعة.

 

هل هناك أمر آخر ينبغي أن أعرفه؟

إذن الآن بعد أن أصبحت تعرفين أن الرضاعة واستخدام اللهّاية يساعدان طفلك، إليك بعض النصائح الإضافية التي عليك تذكرها أثناء نموه.

  • إذا كنت تواجهين صعوبة في الرضاعة الطبيعية، فانتظري لمدة شهر قبل إعطاء طفلك اللهّاية.
  • لأن الرضاعة تعطي طفلك شعورًا بالشبع والنعاس، فمن الأفضل عدم إعطائه اللهّاية قبل وجبته.
  • ولهذا السبب نفسه، من الأفضل استخدام اللهّاية مباشرة قبل موعد نومه أو بعد وجبته. وما دام طفلك بحاجة إليها فقط.
  • وكما هي الحال مع كل الأمور، فمن الأفضل ألا يصبح طفلك معتمدًا على شيء واحد. فيما ينمو طفلك، حاولي تغيير نوع الراحة الذي تقدمينه له من خلال حمله وإعطائه بعض الحنان أو إعطائه لعبة.

 

هل ترغبين بمعرفة المزيد عن اللهّايات؟ انقري هنا لاستكشاف المجموعة الكاملة.

إقرأ المزيد عن الموضوع