AR
EN
1
مقالات

لماذا من المهم مراقبة مناخ غرفة طفلك


أجهزة المراقبة وموازين الحرارة للأطفال

يتضح أن أجهزة مراقبة الطفل ليست فقط لتفقّد الأطفال، فهي تساعد أيضًا في نمو طفلك بطريقة صحية. لقد وضعنا هذا الدليل لمساعدتك في فهم كيفية تأثير المناخ في صحة طفلك، ومعرفة المناخ المثالي للغرفة وكيفية الاستفادة من جهاز مراقبة الطفل في هذا الشأن.

كيف يؤثر مناخ الغرفة في صحة طفلي؟

في حين أن معظمنا لا يتأثر إذا كانت الغرفة دافئة زيادة عن اللازم أو نسبة الرطوبة مرتفعة فيها بعض الشيء، فالأطفال أكثر حساسية على درجات الحرارة والرطوبة. فالرطوبة المنخفضة مثلاً قد تتسبب في جفاف العينين والحلق. وإذا كان الجو باردًا أو دافئًا زيادة عن اللازم، فالأطفال لا يستطيعون بعد تعديل درجة حرارة أجسامهم مثل البالغين.

 

ما المناخ المثالي للغرفة؟

فكّري بالمناخ المثالي للغرفة كنطاق للحرارة أو مستوى الرطوبة بدلاً من درجة معينة. وتتراوح درجة الحرارة الأفضل في الغرفة لصحة طفلك بين 60,8 و68 درجة فهرنهايت (بين 16 و20 درجة مئوية)، فيما يجب الحفاظ على مستويات رطوبة بين 40 و60%.

 

كيفية الاستفادة من جهاز مراقبة الطفل في هذا الشأن

إذا كنت تتساءلين كيف ستتمكنين من القيام بكل هذه المراقبات ما بين إطعام الطفل وتوفير الراحة له وإنجاز مهامك المعتادة كأم، فلا تقلقي، إذ إن جهاز مراقبة الطفل الذكي سيساعدك في ذلك، وهو يتتبع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في الغرفة باستمرار.

 

من خلال تعيين حد أدنى لدرجة الحرارة ونسبة الرطوبة على جهاز مراقبة الطفل الذكي، ستتلقين إشعارات عندما تتخطاه قراءات المناخ في الغرفة. وبذلك، ستكونين على دراية تامة طوال الوقت ما إذا كان مناخ الغرفة مناسبًا لصحة طفلك أو ما إذا كان بحاجة للتعديل.

 

بناءً على القراءة، يمكنك إجراء التعديلات للحفاظ على راحة طفلك. هل مستوى الرطوبة مرتفع بعض الشيء؟ ننصحك بفتح النافذة لكي يدخل الهواء المنعش إلى الغرفة. هل تشعرين بالقلق لجهة ما إذا كان طفلك معرّضًا لحرارة مفرطة؟ ننصحك بالحرص على عدم الإكثار من ملابس الطفل واستخدام مكيف الهواء لتعديل حرارة الغرفة بالشكل الملائم.

 

قد ترغبين أيضًا في فهم كيفية تأثير مناخ الغرفة في نوم طفلك. من خلال توصيل جهاز مراقبة الطفل الذكي بتطبيق uGrow، وهو تطبيق نمو الأطفال بطريقة صحية، وتتبع نوم طفلك ستتمكنين بسرعة من معرفة درجة الحرارة المناسبة ليحظى طفلك بنوم عميق.

 

إذن كما ترين، إن جهاز مراقبة الطفل ليس مخصصًا فقط لتفقّد الطفل، بل هو طريقة بسيطة لتوفير الراحة لطفلك ليلاً ونهارًا.

إقرأ المزيد عن الموضوع