تدريب المنقذين المستقبليين

تساعد الأجهزة الطبية المتصلة من الجيل الجديد الأطباء في تقديم الرعاية للمرضى.

نحن في Philips نؤمن بقدرتنا على تحسين حياة الأشخاص. وبهدف تقديم ابتكارات تثري حياتهم، نبني علاقات ونحرص على أن تلبّي منتجاتنا وحلولنا احتياجاتهم بالطريقة الصحيحة.

ويتطلب هذا الأمر تقديم المساعدة وكذلك الأجهزة. فالتدريب الطبّي لا ينتهي مع التخرج، كما يظهر هذا الفيلم في الجامعة الأمريكية في بيروت.
في عالم متقدم من الناحية التكنولوجية، تم تصميم جيل جديد من الأجهزة الطبية المتصلة القادرة على تقديم مستوى لا مثيل له من الرعاية الصحية بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه. ولكن لم يعد كافيًا مجرد الاستثمار في المنتجات الرائدة مثل أجهزة التصوير بالأشعة وأجهزة التصوير بالرنين المغنطيسي وغيرها من آلات التصوير بالأشعة الطبية ذات التقنية العالية، بل أصبح من الضروري تعليم الأطباء كيفية استخدام هذه الأجهزة وتحسين رعاية المرضى بواسطتها. وهنا يأتي دور Philips، والذي لا يقوم على توفير التكنولوجيا فحسب، بل أيضًا على تقديم تدريب طبي تطويري للخبراء عبر الدخول في الشراكة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين.

تعتقد أنك أنهيت دراستك الطبية وتدريبك عند التخرج. بينما في الواقع، أنت تقضي بقية عمرك في التدرّب. لقد أجبرتنا هذه الابتكارات على اتباع طريقة التفكير تلك". 

 

الدكتور مقبل حوراني

أستاذ ورئيس مؤقت، المركز الطبي لمستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت

إن الجامعة الأمريكية في بيروت بحد ذاتها مكان مدهش يستقطب الطلاب والمتخصصين من العراق وسوريا وفلسطين وكافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط للانضمام إلى زملائهم في لبنان، إلى جانب شركات من القطاع الخاص مثل شركة Philips، بهدف تطوير المهارات الأساسية المنقذة للحياة التي يمكن تطبيقها في بلدهم الأم، وتعلّم كيف يمكنهم إحداث فرق بواسطة الابتكارات الرقمية. التدريب الطبي هو تعاون لا يعلم مهارات جديدة فحسب بل ينشر أرقى مستوى من الرعاية الطبية لدى عدد من الفئات الأكثر ضعفًا في العالم والتي تعيش في ظروف فقر أو في بلدان مزقتها الحروب. وهذا يعني تقديم المساعدة فضلاً عن الأجهزة. فالتدريب الطبي لا ينتهي لحظة التخرّج من الجامعة، وهذا ما يكشف عنه الفيلم في الجامعة الأميركية في بيروت.

مركز تعلّم

 

يعتبر المركز الطبّي التابع للجامعة الأمريكية في بيروت المدرسة الطبية الأكثر شهرة في المنطقة. مرر عبر الصفحة لاكتشاف المزيد حول البرنامج وشراكته مع Philips.

هل تُعد المنظمات غير الحكومية والهيئات الدولية في لبنان من شركاء القطاع الصحي الرئيسيين؟

صحيح. تضطلع حوالى 1000 منظمة غير حكومية محلية ومنظمة دولية بدورٍ مهم في القطاع الصحي اللبناني. فتقدم المنظمات الدولية الدعم التقني والإداري والمالي للهيئات المحلية بهدف تحسين صحة اللبنانيين وتعزيز النظام الصحي في البلد. Citation: National Health Statistics Report in Lebanon